أحب الشعراء جدًا .. عيد صالح

عيد صالح

 

أحب الشعراء جدًا

الصعاليك والأوغاد

رواد المقاهي والأرصفة

المتأنقين، المتأففين، الأجلاف

يقطفون الغيمات ويعبئونها

في سلات قلوبهم

ويوزعونها علي المارة

وأبناء السبيل

والذين علقوا بمخفر الخيال

في انتظار القصيدة التي لم تتصدع لها جدران بيت

ولم تسقط تحت سنابكها هيلين طروادة

ولا مارلين مونرو

وأنجلينا جولي

وابتسامة الموناليزا

وابنة الجيران الطائشة التي كادت أن تقيم حربًا بين عائلتين

لأن الشاعر الغرير

لم يفطن لغبائها

كم أنتم تعساء وحمقى

مثلي تمامًا

أنا الذي أناخ بهيكله المتداعي

بصحراء خياله الكسيح

شاهد أيضاً

أخبرتك بالكثير .. أماني الوزير

  ذات مكر شهي، أخبرتك بكل براءتي، عن كل أسراري المخبأة في دفاتر جمجمتي.. عن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية